أكد حسين إبراهيم أمين عام نقابة المعلمين المستقلة، أن مسلسل العنف بالمدارس، وكذلك التعدي على المعلمين لن يتوقف، طالما لم يتم إصدار تشريع فوري يغلظ العقوبة على المعتدى، باعتباره تعد على إحدى مؤسسات الأمن القومي.

وقال "حسين" في بيان له، إن العنف قد اجتاح مدارسنا، ودور العلم صارت مستباحة للبلطجية والمجرمين، وصار التعليم متدهورا، وكل هذا يؤدي في النهاية إلى تخريج شعبا جاهلا لا يعرف عن حقوقه اى شيء، ويسهل انقياده عبر وسائل الإعلام صاحبة التوجهات المشبوهة، مضيفا: "نحن لا نشك أن هذه السحابة السوداء، حتما ستمر وينجلي ضوء الفجر، لترى مدارسنا النور ويعرف طلابنا طريق العلم والثقافة، ويحققون لمصرنا الحبيبة التقدم والرقي المنشود، ويتحقق لمعلمى مصر طموحهم في العيش بكرامة بعد عقود استبيحت فيها كرامة واحترام مكانة المعلم".