قال الكاتب مصطفى بكري ردا على البيانات الصادرة من عدد من السفارات الغربية في مصر، منها سفارتا الولايات المتحدة وكندا، واللتين حذرتا فيها رعايا بلديهما من وقوع أعمال إرهابية غدا، الأحد، إن السفارتين تستندان إلى معلومات إخوانية عن استعدادهم للقيام بعدد من الأعمال الإرهابية يوم 9 أكتوبر بشرم الشيخ في ظل وجود أكبر حشد برلماني يشارك في هذه الاحتفالية، والحيلولة دون عودة السياحة التي شهدت بدايات مشجعة خلال الأيام الماضية.

وأضاف بكرى، فى عدة تغريدات عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر": "ومن الواضح أن دور هذه السفارات ليس بريئا وإنما يخدم مخطط الإخوان بشكل مباشر، قوات الأمن يقظة وشعب مصر واعٍ بهذه المؤامرات وسيجهضها قبل أن ترى النور".