قال الناشر عادل المصرى، رئيس اتحاد الناشرين المصريين، إن الاتحاد يبحث خلال اليام المقبلة تعديل قانون الاتحاد الذى تم وضعه عام 1965، وذلك لعدم تناسبه مع الوقت الزمنى الحالى.
وأوضح الناشر عادل المصرى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنه تم تشكيل لجنة برئاسة رئيس اتحاد الناشرين، وعضوية عدد من اعضاء مجلس افدارة لبحث ومناقشة المقترحات، لتعديل القانون، وبعد الانتهاء من وضع النصوص القانونية بعد مشاروه المستشار القانون على النصوص المعدلة، سيتم عمل العديد من الندوات الخاصة لأعضاء الاتحاد لمناقشة وطرح التعديلات الجديدة.
وأضاف رئيس اتحاد الناشرين المصريين، هناك بعد النصوص القانونية التى لا تتماشى مع الفترة الزمنية التى نعيشها، وبالتالى يجب أن يتم تعديل تلك البنود، كما أن قيمة الاشتراك اصبحت لا تكفى فى ظل الغلاء والظروف الاقتصادية التى تمر بها البلد، وبالتالى يجب رفع القيمة، بالإضافة لوجود مادة فى القانون تسمح بدخول العضو بشرط أن يكون قد مر على مزاولته للمهنه 5 سنوات، حتى إذا كان لا يعرف القراءة والكتابة، وبالتالى علينا تعديل نص القانون، حيث تم تفعليه فى السنوات السابقة بغرض استقطاب أعضاء للاتحاد لحظة انطلاقة وتدشينة، وبالفعل تم استقطاب عدد كبير من الناشرين فى البداية مثل الراحل مدبولى صاحب مكتبة المدبولى الشهيرة، وغيره الكثير، ولكن فى الوقت الحالى يجب تعديل المادة للتناسب مع العصر الحديث.
وأشار عادل المصرى، كما سيتم تعديل القانون بحيث يسمح بفتح الإشتراك للعاملين بدور النشر كاعضاء منتسبين، فمن غير المعقول أن يقضى العامل عمره سواء كان مدير للدار أو مشرف او عمال وعندما يبلغ سن المعاش لا يجد دخلا يعيش منهن وبالتالى سيتم فتح باب الاشتراك لهم وتخصيص مبلغ للمعاش، وتلك التعديلات تساعد على تقدم مهنة النشر داخل مصر، وتساعد على الرقى بصناعة إلى الأمام.