لوحت وزارة الخارجية الروسية، السبت، بأن موسكو قد تصوت قريبا لصالح وقف الاتصالات الدبلوماسية مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، بعد أن ألمح أمس الجمعة بأن روسيا ونظام الرئيس السوري بشار الأسد ربما كانا يرتكبان جرائم حرب في سوريا.
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا على صفحتها بموقع “فيسبوك”- وفقا لما نقلته وكالة “تاس” الروسية - إن “التصريحات التي اعتبرت أفعال روسيا في سوريا بمثابة جرائم الحرب، فإن وزارة الخارجية الأمريكية ينبغي أن تفهم أن ذلك قد ينتهي باجراء استفتاء قومي في روسيا حول سؤال واحد: ألا ينبغي علينا أن نغلق الهواتف في وزارة الخارجية؟”.
كان كيري قد دعا أمس الجمعة إلى فتح تحقيقات حول احتمالية ارتكاب روسيا ونظام الأسد لجرائم حرب في سوريا خلال الأزمة المشتعلة من أكثر من 5 سنوات ونصف.