قالت مصادر بشركة أوبر مصر أنه خلال الفترة الماضية انضمت العلامة الألمانية الفارهة BMW لأسطول الشركة للمرة الأولى بهدف خدمة رجال الأعمال.

وقالت المصادر إنه رغم استهداف الشركة لأصحاب الدخول المتوسطة والتى تعد الفئة الأكثر استخداماً لخدمات أوبر فإن دخول العلامات الفارهة سيسمح باستهداف شريحة جديدة من ذوى الدخول المرتفعة والتى تستهدف أوبر جذبهم خلال الفترة المقبلة.

وتوقع أن تشهد الفترة المقبلة دخول علامات جديدة لخدمات أوبر مثل أودى وفولكس فاجن ومرسيدس وغيرها من العلامات المفضلة والجاذبة لشريحة رجال الأعمال، موضحاً فى الوقت نفسه أن تكلفة الرحلة لتلك العلامات يكون مرتفعاً نسبياً، مقارنة بالرحلات التى تتم عبر العلامات التجارية الاقتصادية.

وأكدت المصادر أن الفترة القليلة المقبلة ستشهد انتشار خدمات أوبر فى عدد من المحافظات الساحلية ووجه قبلى فى إطار إستراتيجيتها التوسعية والتى تستهدف الانتشار فى أكبر عدد من محافظات الجمهورية.

وتجدر الإشارة إلى أن خدمات أوبر تتوافر فى كل من القاهرة والجيزة والإسكندرية والغردقة والجونة، وأنه خلال الفترة الأخيرة قدمت الشركة خدمة أوبر توك توك خلال الصيف في الجونة فى إطار مساعيها لضم أكبر عدد ممكن من وسائل النقل المتعارف عليها لأسطولها.

وأشارت المصادر إلى أنه تم التوصل لحل لأزمة وقف التعامل والدفع بالفيزا لمستخدمى خدمات أوبر من حاملى البطاقات الائتمانية التابعة للبنك الأهلى والتى ظهرت للمرة الأولى خلال يونيو الماضى نتيجة وجود مشكلة مالية بين الأهلى وشركة أوبر.

وكشف عن دخول خدمة جديدة لأوبر بدبى تحت مسمى «uberchoppe» تتيح إمكانية استئجار طائرة مروحية للقيام بجولة داخل دبى للتعرف على أهم معالمها، مؤكدًا أن الخدمة سيتم تفعيلها خلال الفترة المقبلة فى عدد من البلدان العربية والعواصم العالمية.

يذكر أن تكلفة خدمة أوبر طيران بدبى تبلغ 650 درهم للشخص الواحد أى بما يعادل 1800 جنيه مصرى وأن الخدمة متاحه خلال أوقات محددة وليس طوال اليوم.

واستبعدت المصادر إمكانية طرح خدمة أوبر طيران فى مصر نظراً لعدم تواجد أماكن مخططة لهبوطها، بالإضافة إلى ارتفاع تكلفتها، ما يجعل الإقبال عليها محدودًا للغاية وبالتالى تكون غير مجدية اقتصادياً، بالإضافة إلى صعوبة وتعقد إجراءات استخراج التراخيص اللازمة لتفعيل الخدمة.

وتقدم «أوبر» خدماتها حالياً، فى 9 دول و15 مدينة فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. كما تقدم خدماتها فى عدد من الدول والعواصم الأوروبية والعالمية، ويبلغ عدد مستخدميه وفقاً لعدد تحميل تطبيقه لأجهزة آندوريد 100 مليون شخص.