انطلقت فعاليات الدورة 14 لمعرض أبو ظبى الدولى للصيد والفروسية، تحت رعاية الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان رئيس نادي صقاري الإمارات .
وأكد عبد الله بطي القبيسي مدير المعرض، أنّ معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، أثبت ومن خلال دوراته السابقة منذ العام 2003، أنه استطاع أن يستقطب أنظار العالم، إلى أرض الإمارات، بهدف إبرازالتراث الثقافي العريق لهذه المنطقة.
واعتبر أنّ المعرض، وإذ يعود من جديد، بدورة جديدة تمزج فعالياتها الكثيرة والمتنوعة، بين النكهة التراثية وآخر ما توصلت إليه الحلول التكنولوجية في عالم الصيد والفروسية وحماية البيئة، إنما يؤكد أنه حدث هام على مستوى العالم، ينطلق من أبوظبي لكل المهتمين ومن كافة الجنسيات.
ويحظى المعرض في دورته الجديدة بدعم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية ، وبرعاية من مهرجان الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة .
ويُشارك في الدورة الـ (14) حوالي 650 شركة من أكثر من 40 دولة على مساحة إجمالية تُقارب 40 ألف متر مربع، منها 90 شركة تتواجد للمرّة الأولى في المعرض، إضافة لـ 146 شركة إماراتية تمثل بدورها العديد من أهم الشركات الدولية .