احتفلت محافظة بورسعيد حتى الساعات الأولى من صباح اليوم بأعياد نصر أكتوبر 43 على مسرح أوبرا بورسعيد فى أول تشغيل تجريبى لها بعد توقف دام 10 سنوات بعد انتهاء الأعمال الإنشائية بعد أن رفع نبيل حسين المدير المكلف لتشغيل الأوبرا شعار " تحدى التحدى "

وشهد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد والسيدة قرينته الاحتفالية فى حضور لكافة الأجهزة التنفيذية و الأمنية و الشعبية وأهالى الشهداء و المصابين وأبطال حرب اكتوبر يتقدمهم اللواء يسرى عمارة أسر القائد الإسرائيلى عساف ياجورى.

كان الغضبان وجه الدعوة عبر صفحات المحافظة الرسمية ومواقع التواصل الاجتماعى و الإذاعة المحلية للمحافظة لجموع المواطنين للاحتفال بأعياد أكتوبر داخل أحد الصروح العملاقة التى أعيدت للحياة مجددا.

كما وجهت المحافظة الدعوة إلى أبطال نصر أكتوبر ممن شاركوا فى المعركة وكذا لأبطال معركة 56 التى انتصرت بها إرادة شعب بورسعيد على قوى العدوان الثلاثى الغاشم

وأكد اللواء عادل الغضبان أنه حرص على أن يكون أول تشغيل تجريبى لمسرح الأوبرا بجهود شباب بورسعيد ومشاركة أطفال الباسلة رجال المستقبل وأن يكون القائمون على العمل ابناء الحرة ليكون ابلغ رد على كل من شكك فى تشغيل هذا الصرح وعودته للحياة.

وأضاف الغضبان خلال كلمة وجهها إلى المشاركين فى احتفالية اليوم من الفرق الفنية :" لقد أنشئ هذا الصرح من أجلكم ومن أجل إظهار إبداعاتكم الفنية ولإخراج أجيال جديدة تحافظ على تصدر اسم بورسعيد فى القطاع الادبى و الفنى على مستوى العالم لاستكمال مسيرة العظماء ابناء بورسعيد سكينة فؤاد ومحمود ياسين وجمال عبد الناصر ومصطفى شردى وغيرهم ممن اثروا مصر بفنهم وكتاباتهم".