كريس دويل:

بريطانيا تحب مصر وشعبها الودود

الحكومة الإسلامية لم تف بوعودها للشعب المصري

بريطانيا ترحب بالمهاجرين المسلمين والإرهاب ليس الإسلام

قال كريس دويل، مدير مجلس تعزيز التفاهم العربي البريطاني، إن هناك مجموعات من الإسلام السياسي تستحق الجلوس على مقعد الحوار حول أوضاع الشرق الأوسط.

وأضاف دويل، في حواره مع الإعلامي أسامة كمال، مقدم برنامج «القاهرة 360» المذاع على فضائية «القاهرة والناس» أنه لا يمكن إغفال الإجراءات التي اتبعتها بعض الجماعات الإسلامية بعد ثورة يناير وخلال حكم الإخوان، مشيرا إلى أن استخدام القوة يؤدي إلى نتائج سلبية طويلة الأجل.

وأوضح أن الإخوان المسلمين، رأوا أن الرئيس مرسي هو رئيسهم الشرعي، مشيرا إلى أن ما حدث في 3 يوليو 2013، بإزاحة الإخوان عن الحكم كان إجراء مبكرا جدا.

وتابع، كريس دويل مدير مجلس تعزيز الحوار البريطانى، إن المملكة المتحدة تحب مصر وتريد وجود شراكة استراتيجية فيما بينهما، موضحا أن الحكومة البريطانية تتمنى تقدم مصر تدريجيا، مشددا على أن لندن ليست البلد الوحيدة التى تهتم بالوضع المصري بل هناك دول أخري.

ولفت مدير مجلس تعزيز الحوار البريطانى، إلى أن أول بلد زارها في في حياته كانت مصر، مشيرا إلى أن الشعب المصري شعب ودود، موضحا أن لندن تريد عودة الاستقرار لمصر سواء على الصعيد السياسي أو الاقتصادي، مضيفا أن الشراكة قائمة بين مصر ولندن منذ سنوات طويلة .

وأكد كريس دويل، أنه "ليس حقيقى أن جميع البريطانيين يصرون على أن يحكم الاسلام السياسي منطقة الشرق الأوسط، مشيرا إلى أن بعض الدبلوماسيون المصريون يرفضون الاستماع لما يقوله بعض الاصدقاء حول القضايا المصرية، من ضمنها قضايا التطرف.

وواصل حديثه الخاص مع أسامة كمال قائلا: "نحتاج أن نرحب بالمهاجرين المسلمين، لان الدين الاسلامي ليس له علاقة بالارهاب، ولكنهم عدد من المتطرفين الذين يقومون بهذه العمليات الارهابية".

وأعرب مدير مجلس تعزيز التفاهم العربي البريطاني، عن انزعاج الغرب بسبب توتر العلاقات بين السعودية وايران، مشددا على أنه أمر مزعج بالنسبة للغرب.

وأكد كريس دويل، أن لندن تريد تقدم مصر على الصعيد الاقتصادي، مشددا على أن الإخوان ليس لديهم الاستعداد أو القدرة علي الحكم، ولاندعمهم.

وأردف مدير مجلس تعزيز التفاهم العربي البريطاني، أن الحكومة الإسلامية في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي لم تفي بوعودها تجاه الشعب المصري، مشيرا إلى أن هناك اختلاف كبير بين ما حدث في يناير 2011 ويونيو 2013.

وأضاف كريس دويل، أنه يحب مصر، ويود أن يرى إلغاء قرار منع سفر البريطانيين إلى مصر، موضحا أنه يأمل بتغيير الوضع في مصر ليكون مناسبا لرفع حظر السفر إلى القاهرة ، مشيرا إلى أنه يدعو لرفع حظر السفر واستعادة السياحة بشرم الشيخ.