وصل فريق من النيابة العامة لمستشفى المحمودية العام لمعاينة جثة أمين الشرطة الذي تم اغتياله على يد مسلحين ملثمين فى الساعات الأولى من صباح اليوم.

وأمرت النيابة باستدعاء الطب الشرعي لتشريح الجثمان وبيان سبب الوفاة، واستخراج الطلقات النارية من جسد أمين الشرطة لمعرفة نوعها والتصريح بدفن الجثة عقب ذلك.

وتجمهر المئات من أهالي مدينة المحمودية بمحافظة البحيرة، أمام مستشفى المحمودية العام عقب نقل جثمان أمين الشرطة جمال الديب بالأمن الوطني للمستشفى عقب اغتياله من قبل مجهولين ملثمين من أمام منزله بمساكن المصنع بعد عودته من عمله.

وكانت مديرية أمن البحيرة تحت إشراف اللواء علاء الدين شوقي الأخرس مدير الأمن قد أعلنت حالة الاستنفار الأمنى بمحافظة البحيرة وخاصة مركز ومدينة المحمودية مسقط رأس مؤسس تنظيم جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية.

وكان مجهولان مدججان بالأسلحة النارية يستقلان دارجة بخارية قاما باغتيال جمال الديب أمين شرطة بفرع الأمن الوطنى بالمحمودية أثناء عودته من العمل متجها إلى منزله بجوار شارع المصنع بأطراف مدينة المحمودية.

وانتقلت على الفور القيادات الأمنية برئاسة اللواء محمد خريصة مدير المباحث والعميد حازم حسن رئيس مباحث المديرية وضباط وحدة مباحث مركز شرطة المحمودية لمحل الواقعة وتم نقل جثة المجنى عليه إلى مشرحة المستشفى العام تحت حراسات مشددة.

كما فرضت القيادات الأمنية كردونا أمنيا حول مكان الواقعة وجار ملاحقة المتهمان.