نشر موقع ويكيليكس، الألاف رسائل البريد الإلكترونى، لجهاز جون بوديستا رئيس حملة المرشحة الديمقراطية هيلارى كلينتون، واعدا بنشر المزيد مما سماها بالمجموعة النفيسة .
وأكدت هذه الوثائق تلقى هيلارى كلينتون لمبالغ مالية لقاء خطابات ألقتها وعرضا لمقتطفات وتصريحات أدلت بها عن وول ستريت والسياسة التجارية .
وفى شهر سبتمبر ظهر أسانج على قناة فوكس نيوز ، وجدد تأكيده على أن ويكيليكس تملك وثائق تضر بهيلارى كلينتون وأن الموقع سيقوم بالإفراج قريبا عن مقتطفات صغيرة عن بعض من هذه الوثائق، إلا أن ذلك لم يظهر بعد .
ويأمل معارضو كلينتون، وهم أكثر المتحمسين للإفراج عن هذه الوثائق، إلى الإفراج عنها خلال هذا الشهر لتكون "مفاجأة أكتوبر" لتطلق رصاصة الرحمة على حملة كلينتون الانتخابية .