فى أقوى ضربة يتم توجيها للمرشح الجمهورى للانتخابات الرئاسية الأمريكية دونالد ترامب، والتى من الممكن أن تتيح به نهائيا من المنافسة، أذاعت صحيفة "واشنطن بوست" الامريكية مقطع صوتى فاضح لترامب يعود إلى عام 2005، ويحتوى الفيديو على كلمات جنسية صادرة من ترامب أثناء تواجده فى أتوبيس متجها لأحد الاستديوهات للمشاركة برنامج ترفيهى برفقة باللى بوش .
وتحدث ترامب خلال الفيديو بلغة مبتذلة وبها إيحاءات جنسية عن النساء، وكشف عن تفاصيل محاولة غواية لإحدى النساء المتزوجات وإخفاقه في المحاولة، كما يحوى التسجيل حديث ترامب عن محاولته لمس النساء من أماكن حساسة وتقبيلهم، وقال فى احد المقاطع " عندما تكون شهيرا، تستطيع أن تفعل أي شيء مع النساء"، وفى مقطع اخر يقول ترامب إنه ينجذب “تلقائياً” إلى السيدات الجميلات، مواصلاً حديثه "أبدأ ببساطة بتقبيلهن.. ولا أنتظر.. ولو أنك كنت نجماً فإنهن يستجبن”.
وآثار الفيديو موجه غضب عارمة على صفحات التواصل الاجتماعي، مما دفع ترامب للاعتذار رسميا فى بيان صادر عن حملته اعترف فيه ترامب بصحة الفيديو وقال إن "الحوار قديم، وأجري في مكان خاص"، وإن بيل كلينتون، الرئيس الأميركي السابق "قال له ما هو أسوأ من ذلك بكثير.. على ملعب للجولف…”.، مؤكدا أنه يعتذر إذا تسببت كلماته في أي إساءة.
ومن الواضح فى الفيديو، أن ترامب لم يكن يعلم انه يجرى التسجيل له وهو فى طريقه الى الاستوديو للمشاركة كضيف فى أحد البرامج
ويأتي الكشف عن هذا الشريط قبل يومين من المناظرة التي يخوضها ترامب في حملته الرئاسية ضد منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون التى علقت وعلقت على الفيديو في تغريدة على موقع تويتر، إذ وصفت الأمر بالـ"مرعب"، وكتبت "لا يمكن أن نسمح لهذا الرجل بأن ينتخب رئيسا للولايات المتحدة".
وأشارت الصحيفة إلى تعليق دونالد ترامب الأخير على هيلارى كلينتون خلال حديثه إلى صحيفة نيو يورك تايمز " أن هيلارى كلينتون متزوجة بيل كلينتون فتسائل لماذا تهاجم النساء التى كان يرافقها بيل كلينتون ؟ ".