قال علماء إن الأورام السرطانية أصبحت المسبب الرئيسي للوفيات في 12 دولة أوروبية، بعدما تفوقت على أمراض القلب والشرايين، التي مازالت في الريادة كأكبر مسبب للوفيات على الصعيد العالمي.
وكانت أمراض القلب والشرايين تسبب أربعة ملايين حالة وفاة كل عام في أوروبا، إلا أن نجاح عمليات الوقاية من هذه الأمراض أدت إلى انخفاض نسبة مساهمة هذه الأمراض في أعداد الوفيات الإجمالية.
وتوصل العلماء إلى هذه الخلاصة بعد تحليل معطيات عن 10 دول تنتمي إلى الاتحاد الأوروبي تمكنت من تقليص عدد الوفيات التي تسببها أمراض القلب والشرايين مثل بلجيكا والدنمارك وإسبانيا وإيطاليا وهولندا والبرتغال.. كما قام العلماء بتحليل معطيات دولتين لا تنتميان إلى الاتحاد الأوروبي، ويتعلق الأمر هنا بالنرويج وإسرائيل اللتين حققتا أيضا نجاحا كبيرا في مكافحة أمراض القلب والشرايين، طبقاً لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
وأبرزت أرقام هذه الدراسة التفاوت العميق في عدد الوفيات الناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية بين كل بلد وآخر، إلا أن في جميع الدول الـ 12 التي شملتها هذه الدراسة يتفوق فيها السرطان على أمراض القلب والشرايين، كون السرطان المسبب الرئيسي الأول للوفيات في هذه الدول.