يحاول منتخب إنجلترا للمرة الثانية في فترة زمنية قصيرة تلميع الصورة وتحقيق انطلاقة جديدة وذلك عندما يستضيف مالطا غداً السبت في الجولة الثانية من التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018.
وتشهد الجولة مواجهة قوية لمنتخب ألمانيا بطل العالم في النسخة السابقة بالبرازيل عام 2014 مع ضيفه التشيكي.
ولم يكد منتخب إنجلترا يبدأ رحلة التعافي من الخسارة التاريخية له أمام نظيره الايسلندي المغمور 1-2 في ثمن نهائي كأس أوروبا بفرنسا في يونيو الماضي ما أدى إلى رحيل المدرب روي هودجسون وتعيين سام ألاردايس بدلاً منه، حتى اضطر الأخير إلى الاستقالة من منصبه بعد مباراة واحدة فقط على خلفية "المكيدة" التي نصبتها له صحيفة "دايلي تلجراف".
وفاز منتخب "الأسود الثلاثة" بالمباراة الأولى والوحيدة بأشراف ألاراديس على نظيره السلوفاكي بصعوبة بالغة بهدف وحيد لآدم لالانا جاء في الدقيقة الخامسة من الوقت الضائع ضمن منافسات المجموعة السادسة.
وأعلن الاتحاد الانجليزي لكرة القدم الثلاثاء استدعاء مايكل كين مدافع بيرنلي إلى تشكيلة المنتخب بدلاً من لاعب ستوك سيتي غلين جونسون بسبب الإصابة.
وكان المدرب المؤقت لمنتخب إنجلترا جاريث ساوثجيت أعلن الاثنين تشكيلته الأولى استعداداً لتصفيات كأس العالم واعتمد على نفس الأسماء السابقة وأبرزها واين روني وجيمي فاردي وديلي الي واريك داير وجوردان هندرسون وثيو والكوت، واستدعى أيضاً نجمي مانشستر يونايتد جيسي لينجارد وماركوس راشفورد.
ويغيب عن مواجهة مالطا لالانا ورحيم سترلينج وهاري كين بداعي الإصابة.
وفي المجموعة ذاتها، تلعب اسكتلندا مع ليتوانيا، وسلوفينيا مع سلوفاكيا.
ألمانيا - التشيك
وفي المجموعة الثالثة، تلتقي ألمانيا مع تشيكيا، وأذربيجان مع النروج، وإيرلندا الشمالية مع سان مارينو.
وكان منتخب المانيا بدأ مشواره في التصفيات بفوز عريض على نظيره النرويجى بثلاثية نظيفة.
ويسعى منتخب ألمانيا بقيادة مدربه يواكيم لوف إلى أن يصبح أول منتخب يحتفظ بلقب بطل العالم بعد إيطاليا عام 1938.
وتوجت ألمانيا بطلة في البرازيل بفوزها على الأرجنتين 1-صفر بعد التمديد.
وسيفتقد لوف خدمات مهاجم فولفسبورج الجديد ماريو جوميز بسبب الإصابة أمام التشيك ثم أمام إيرلندا الشمالية الثلاثاء المقبل في هانوفر، ولكنه يعول في الهجوم على توماس مولر (سجل هدفين أمام النروج) وماريو جوتزه وكيفن فولاند.
وفي المجموعة الخامسة، تلتقي أرمينيا مع رومانيا، ومونتينيجرو مع كازاخستان، وبولندا مع الدنمارك.