وصل منتخب كولومبيا، امس الجمعة، بصحبة قائده ولاعب ريال مدريد خاميس رودريجيز، لمدينة بارانكيا، التي سيستقبل فيها نظيره الأوروجوياني، المتصدر، الثلاثاء المقبل، بتصفيات أمريكا الجنوبية لمونديال روسيا 2018.

وعاد المنتخب مس، لكولومبيا، قادمًا من بارجواي بعد أن فاز على منتخبها أمس، بهدف نظيف سجله لاعب وسطه إدوين كاردونا، في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة، ضمن نفس التصفيات.

وغادر المنتخب، المطار متوجهًا لبارانكييا دون أن يدلي مدربه، خوسيه بيكرمان، أو لاعبوه بأية تصريحات، في حين ما زال موقف خاميس من اللعب، يوم الثلاثاء المقبل، والذي لم يشارك في مباراة الأمس، غامضًا.

كما أن الجهاز الفني للمنتخب لم يوضح بعد مباراة بارجواي، إذا ما كان هناك أية إصابات أو غيابات، ومع ذلك تحوم الشكوك حول الحالية البدنية للجناح خوان كوادرادو، الذي شوهد صباح اليوم في معمل الآشعة.

يذكر أن منتخب كولومبيا، يحتل المرتبة الرابعة في التصفيات برصيد 16 نقطة، بفارق الأهداف عن الإكوادور الثالث، وبفارق نقطتين عن البرازيل الوصيف، وثلاثة نقاط عن الأوروجواي المتصدر، بينما يلاحقه فريق راقصي التانجو الأرجنتيني، الخامس، بنفس النقاط، ثم باراجواي في المركز السادس بـ12 نقطة.