وصلة ردح بين سلفي ومفتي أستراليا تنتهي بانسحاب الأخير على الهواء.. فيديو

وقعت مشادة كلامية حادة بين الدكتور مصطفى راشد مفتي استراليا، والشيخ السلفي وليد إسماعيل، بسبب اختلافهم حول وجهات النظر الدينية، الامر الذى دفع الأول للانسحاب من الحلقة، قائلة :"انتوا عاملين مؤامرة عليا".

من جانبه قال الشيخ وليد إسماعيل، خلال حواره مع برنامج "خط أحمر" المذاع على فضائية "الحدث اليوم" مساء أمس الجمعة، مفتى استراليا دا شخص كداب، وسوابق.

وشدد الشيخ السلفي، على أن مصطفى راشد، ليس مفتيًا لاستراليا، ولم يدرس في الأزهر، ولا يعرف شيئا عن الإسلام.

أضف تعليق