قال النائب علاء والي، عضو مجلس النواب، إن مصر تشهد حربا طاحنة، سلاحها الأول هو الاقتصاد، مطالبًا البرلمان المصري بالسير على خطى البرلمان التونسي في التقشف وتخفيض المصروفات ورواتب النواب لحل الأزمة الراهنة.

وأضاف "والي" في تصريحات لـ"صدى البلد"، أن النواب يجب أن يتحملوا تكاليف سفرهم لحضور احتفالية البرلمان بـ"شرم الشيخ"، مطالبًا بتخفيض راتب النواب بنسبة 30% على الأقل، كما أكد على ضرورة تخفيض نفقات الحكومة، قائلا: "الحكومة بتصرف بسفه ولازم يتحجر عليها".

وتابع عضو مجلس النواب، أن التقشف وحده لا يكفي، مؤكدًا على ضرورة العمل والانتاج، وتشجيع الاستثمارات، بالإضافة إلى التسهيلات البنكية للعملاء وعدم تقييد المستثمرين ورجال الأعمال.