عرضت فضائية "روسيا اليوم"، لقطات مصورة للآثار المدمرة التي خلفها أعصار "ماثيو" الذي ضرب منطقة الكارايبي، وأسفر عن مقتل حوالي 472 شخصا أغلبهم في هايتي اليوم، ومن المنتظر أن يضرب الإعصار كذلك ولاية فلوريدا.

ويعتبر "ماثيو" أول إعصار كبير يمثل تهديدا مباشرا للولايات المتحدة منذ أكثر من عشر سنوات.

وقال المركز الوطني الأمريكي للأعاصير إن العاصفة التي تحمل رياحا شديدة الخطورة بسرعة 220 كيلومترا في الساعة ضربت الجزء الشمالي الغربي من البهاما، وهي في طريقها إلى ساحل ولاية فلوريدا على المحيط الأطلسي.

ومن جانبه أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما، حالة الطوارئ في فلوريدا وساوث كارولينا وهو إجراء يجيز للوكالات الاتحادية تنسيق جهود الإغاثة من الكوارث، وألغيت مئات الرحلات الجوية في جنوب فلوريدا ومن المتوقع أن يتسع نطاق الإلغاء ليشمل الشمال في الأيام القادمة.