تبرع المهندس أيمن عونى عيد من قرية نجريج التابعة لمركز بسيون فى محافظة الغربية، مسقط رأس اللاعب الدولى ونجم المنتخب المصرى محمد صلاح، بإنشاء محطة تنقية مياه لمدرسة نجريج للتعليم الأساسى، والتى تحمل اللاعب كافة تكاليف إنشائها لخدمة أبناء قريته.
وتحمل المتبرع كافة التكاليف الخاصة بالمحطة وشراء الأجهزة اللازمة وفق المواصفات القياسية لتوفير مياه نظيفة لأبناء القرية، وتعد هذه التجربة هى الأولى من نوعها التى تشهدها مدارس محافظة الغربية.
وحضر المهندس ماهر شتيه، عمدة القرية، وكبار رجال القرية، أثناء تركيب المحطة وتشغيلها، وقدموا الشكر للمتبرع لما فعله لخدمة أبناء القرية.
وأكد عمدة القرية، أن العمل عمل خيرى ونعمل جمعيًا لخدمة القرية لجعلها قرية نموذجية.
وأكد المتبرع، أن ما فعله نابع عن حبه الشديد للقرية ورغبه منه فى توفير كوب ماء نظيف للطلاب والأهالى وحبه للاعب الدولى محمد صلاح الذى شرف القرية ورفع اسم قرية نجريج فى أوروبا ويعتبر فخرًا لكل المصريين.

جانب من أعمال تركيب محطة المياه المفلترة

المعدات داخل المحطة

أثناء التركيبات

الصنابير

جانب من أعمال التركيبات

مواطنون من القرية

عمدة القرية يجتمع بالمتبرع فى حضور عدد من أبناء القرية

خزانات المحطة قبل التركيب