قال النائب البرلماني السابق، البدري فرغلي، رئيس الاتحاد العام لأصحاب المعاشات، إن مجلس النواب الحالي، تمتع بسلطات دستورية واسعة تقترب من سلطات رئيس الجمهورية، وهذا لم يحدث منذ نشأت الحياة النيابية في مصرمنذ أكثر من150 عاماً، على حد قوله.

وأضاف فرغلي، خلال مداخلة هاتفية في برنامج"أوراق الأسبوع" على فضائية "العاصمة 2" اليوم الجمعة"، أن البرلمان الحالي الأكثر قوة من البرلمانات السابقة، وبالرغم من ذلك أصبح تابع تماماً للحكومة وإرادتها، كما أنه أصبح تحت رقابتها، لافتاً إلى أن مجلس النواب أسقط قانون الخدمة المدنية، وبعد إعتراض الحكومة أصدر قراراً بالموافقة عليه مرة أخرى، بالرغم إنه مخالف دستورياً.

ولفت رئيس إتحاد المعاشات، إن جميع البرلمانات السابقة رفضت بشكل قاطع قانون الخدمة المدنية، لاضراره بمصلحة المواطن المصري.

وفي سياق أخر، قال فرغلي، إن مجلس النواب تحول إلى مجلس إعلانات، مستنكراً إقامة الاحتفالات بـ 150 عام على الحياة النيابية في محافظة شرم الشيخ، "هذا الاحتفال يُخل بمقدسية البرلمان، وكان لابد من إقامة تلك الاحتفالات في ميادين مصر.