ذكرت الأمم المتحدة أن الفيضانات التي اجتاحت السودان أخيرا أودت بحياة 110 سودانيين، وتدمير أكثر من 14 ألف منزل وتشريد ما يزيد على 161 ألف شخص في وسط البلاد وشرقها وغربها.
وقالت المنظمة - بحسب قناة (سكاي نيوز) الاخبارية - إن أكثر المناطق تضررا كانت ولايات كسلا، وسنار، وجنوب كردفان، وغرب كردفان وشمال دارفور.
وتحدث أكبر الفيضانات في السودان في موسم الأمطار، وعندما يفيض نهر النيل وروافده وكذلك عندما تفيض الأنهار الأخرى.
وقالت الأمم المتحدة إن الفيضانات قصيرة المدة في السودان، لكنها تلحق ضررا كبيرا للقرى والمناطق الحضرية.
يذكر أن السودان شهد فيضانات في أغسطس 2013، وقالت الأمم المتحدة إنها الأسوأ في ربع قرن وتأثر بها عشرات الآلاف وتسببت بمصرع 50 شخصا غالبيتهم في الخرطوم.