كشف الإنجليزى جارى نيفيل، نجم مانشستر يونايتد، ومدرب إنجلترا السابق، عن العديد من الأسباب التى أدت إلى تحول النجم البرتغالى كريستيانو رونالدو، الهداف التاريخى لفريق ريال مدريد الإسبانى، من لاعب عادى إلى نجم من الطراز الأول.
الفضل فى تألق رونالدو يرجع إلى مانشستر يونايتد
قال نيفيل فى تصريحات نشرتها صحيفة "ذا صن" الإنجليزية، أن الفضل فى تحول رونالدو إلى نجم فى عالم كرة القدم يرجع إلى أنظمة التدريب الصعبة التى خضع لها خلال الست سنوات التى قضاها بقميص مانشستر يونايتد، مشددا على أن النادى الإنجليزى هو من صنع نجومية كريستيانو حتى اليوم.
تغيير كريستيانو مع انضمامه إلى اليونايتد
أضاف مدرب المنتخب الإنجليزى السابق، أنه عند وصول رونالدو إلى ملعب "أولد ترافورد"، فى عام 2003 قادما من سبورتنج لشبونة، كان نحيفا للغاية لكن مع مرور الوقت أصبح لاعبا مختلفا وله مكانة كبير فى نادى مانشستر يونايتد، لافتا إلى أن هذا التغيير كان واضحا للجميع داخل النادى.
جماهير اليونايتد لا تصدق ما يقدمه رونالدو
أشار جارى نيفيل إلى أنه بالنظر إلى مستوى رونالدو مع مانشستر يونايتد فى أول عامين أو ثلاثة، نجد أنه أصبح ناضجا بشكل كبير، وأصبح يملك القدرة على اتخاذ القرارات.
أوضح نيفيل أن مشجعى مانشستر يونايتد كانوا لا يصدقون ما يقدمه رونالدو خلال موسمى 2007/2008 و2008/2009، حيث لم تشهد الجماهير شيئا من هذا التألق من قبل، مضيفا أن مستوى كريستيانو كان يُظهر وكأنه قادما من كوكب آخر.
يذكر أن كريستيانو رونالدو لعب بجوار النجم المخضرم جارى نيفيل، خلال الفترة التى قضاها مع مانشستر يونايتد بين عامى 2003 و2009، حيث اعترف الدون فى وقت سابق بأن شخصيته تأثرا بشكل كبير بمدرب إنجلترا السابق.
الفضل فى تألق رونالدو يرجع إلى مانشستر يونايتد