تعتزم شركة آبل إجراء تغييرات كبيرة على جهازها ماك برو، ومن ضمن هذه التغيرات استبدال لوحة المفاتيح بشاشة تعمل باللمس، وسيكون هناك تطويرات في مجال الشاشة التي ستعمل بتقنية "أوليد" التي توفر سطوعًا أكبر مقارنة بتقنية "إل سي دي".
كشفت شركة أبل عن تغيرات كبيرة سوف يشهدها الكومبيوتر المحمول من طراز ماك بوك، وذكرت مجلة "بيزنس إنسايدر" الأميركية أن التغيير الأكبر سيكون من نصيب لوحة المفاتيح التقليدية، التي سوف تستبدل بلوحة مفاتيح ضوئية تعمل باللمس، وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي تستبدل فيها لوحة المفاتيح التقليدية بأخرى ضوئية في عالم الكومبيوترات المحمولة، ولم تكشف الشركة متى سوف تطرح هذا الجهاز للأسواق، إلا أن مراقبين يرون أن هذا قد يكون متزامنا مع إصدار جهاز الايفون 7 الجديد.
وكتبت مجلة شتيرن الألمانية أن شهر سبتمبر القادم قد يكون موعدا لإطلاق الشركة لـ ماك برو انسايدر الجديد، ليكون متزامنا مع موعد إطلاق ايفون7.
وأكدت المجلة أن لوحة المفاتيح التي تعمل باللمس لن تكون الميزة الوحيدة للماك برو الجديد، بل أن الجهاز سوف يشمل تغييرات كبيرة، مقارنة بما سبقه من أجهزة من نفس السلسلة، حيث سيكون تصميم الجهاز أكثر نحافة وذلك عبر تطويرات USB-C، وكذلك أقل وزنا، ليصبح وزن الجهاز أقل من 900 جم، كما أن الشاشة سوف تكون بدقة 230 × 1440 بكسل موفرة للطاقة، كما أن الشاشة ستكون بتقنية "أوليد" (oled) والتي توفر سطوعا أكبر مقارنة بتقنية "إل سي دي" (LCD)، بالإضافة إلى ترقية المعالج الخاص ليصبح أكثر تطورًا.
وتعتزم الشركة إصدار الماك الجديد بثلاثة ألوان مختلفة وهي الرمادي، والفضي والذهبي، وهي الألوان التي من المرجح أن يحملها أيفون 7 أيضًا.