قال الإعلامي مصطفي بكري، إن هناك أنباء تفيد بأن السفارة الأمريكية في مصر تحذر رعاياها من مخاطر محتملة الأحد 9 أكتوبر الجاري.

وأضاف «بكري» خلال برنامج «حقائق وأٍسرار» المذاع على قناة «صدى البلد»، أنه إذا صح هذا الكلام فهو يعتبر بيانا تحريضيا يفتعل الأزمات، ويريد ان يشيع جوا من الارهاب داخل مصر، برغم ان الولايات المتحدة تعلم ان الوطن يمضي نحو الاستقرار والعالم بات يمد يده لمصر الآن، والسياحة الروسية والألمانية والانجليزية في طريقها للعودة، ولكن يبدو أن السفارة الأمريكية لا تريد ذلك.