قال اللواء مجدي البسيوني، الخبير الأمني، إن بيان سفارتي أمريكا وكندا بالقاهرة بتحذير رعاياهما من يوم 9 أكتوبر بسبب مخاوف امنية، يؤكد الاجندات الخارجية للتنظيم العالمي للجماعات الارهابية في ظل التحديات التي تحاك ضدنا.

وأوضح أن أمريكا التي تحذر رعاياها لمخاوف أمنية لديها خلل في نظامها الامني قائلا "اللي بيته من زجاج مايحدفش الناس بالطوب".

وأضاف "البسيوني" في تصريح لـ"صدى البلد" أن ذلك يأتي بعد أمرين الاول الاتفاق مع روسيا على موعد لعودة السياح الروس وكذلك ايطاليا وانجلترا، والثاني انه أتى بعد مقتل قيادي بمكتب الإخوان، لافتا إلى انه يجب الرد على هذا البيان.

وتوقع أن يحدث تفجير في يوم 9 أكتوبر حتى يتم تأكيد المعلومات ويجب على الاجهزة الامنية أن تتعامل مع البيان على محمل الجد وعمل استنفار امني في ذلك اليوم ولا يتم الاستهانة به.

وكانت السفارة الأمريكية قد نصحت رعاياها الموجودين في مصر، بتجنب التجمعات الكبيرة والأماكن العامة مثل قاعات الحفلات الموسيقية ودور السينما والمتاحف ومراكز التسوق والملاعب الرياضية في القاهرة بعد غد، بسبب ما اعتبرته "مخاوف أمنية محتملة".

وقالت السفارة في رسالة إلى رعاياها: "ينبغي أن يكون المواطنون الأمريكيون على علم بمحيطهم وممارسة احتياطات أمنية جيدة في جميع الأوقات".

وقامت أيضا السفارة الكندية بالقاهرة، بنصح رعاياها الموجودين في مصر، بتجنب التجمعات الكبيرة والأماكن العامة مثل قاعات الحفلات الموسيقية، ودور السينما، والمتاحف ومراكز التسوق والملاعب الرياضية في القاهرة، خلال يوم الأحد المقبل 9 أكتوبر، بسبب ما اعتبرته «مخاوف أمنية محتملة».