يقيم النادي المصري بفيينا، أعرق المؤسسات المصرية المدنية بالنمسا وأوروبا، حفلا فنيا كبيرا بعد غد الأحد احتفالا بالذكرى الثالثة والأربعين لانتصارات أكتوبر المجيدة.

وقال خالد حسين رئيس النادي المصري بفيينا إن النادي يقيم هذه الحفلة التي ستكون تحت رعاية السفير المصري في فيينا عمر عامر، لأبناء الجالية المصرية بالنمسا وذلك في إطار النشاطات الوطنية التي يقوم بها النادي، والتي يأتي على رأسها ذكرى أعظم الانتصارات نصر أكتوبر المجيد.

وأكد حسين أنه تم حجز أحد أهم مسارح الحي 22 في العاصمة النمساوية فيينا، وتحديد يوم الأحد التاسع من أكتوبر لأنه عطلة نهاية اسبوع في ذكرى النصر وذلك ليتمكن أبناء الجالية المصرية من المشاركة والاستمتاع بهذا الحفل الكبير الذي يحييه نجوم غنائية لها شعبية كبيرة.

ومن ناحيته قال بهجت العبيدي البيبة أحد القيادات المصرية بالنمسا إن النادي المصري بفيينا يؤكد بإقامة مثل هذا الحفل الكبير دوره الوطني والاجتماعي على مستوى الحالية المصرية بالنمسا وخاصة بالعاصمة النمساوية فيينا، حيث إن دعوته كانت عامة، ولم يخص بها أعضاء النادي.

وأشاد العبيدي برعاية السفير عمر عامر لمثل هذا الحفل، وأكد أن هذه الرعاية من قبل عمر عامر إنما تتضافر وجهوده الدائمة منذ أن تسلم عمله بالنمسا في التواصل والتفاعل مع أبناء الجالية المصرية بالنمسا.

وقال أحمد كوتي العضو الثقافي للنادي المصري بفيينا إن النادي وجه دعوة للمصريين جميعا للاحتفال بذكرى النصر العظيم، لأهمية مثل هذه الاحتفالات بذكرى نصر أكتوبر العظيم لتتعرف الأجيال الجديدة على صفحات تاريخنا الحديث الناصعة، وليغرسوا في نفوس الأجيال الجديدة معنى التضحية والانتماء لمصرنا الغالية.