إعصار "ماثيو" هو الأول من نوعه الذي يمثل تهديدًا مباشرًا للولايات المتحدة منذ أكثر من عشر سنوات، حيث ضرب الإعصار "هايتي" يوم الأربعاء، وهي أكثر الدول فقرا في منطقة الكاريبي، وتسبب في حالة من الفوضى في الولايات المتحدة الاميركية، بعد ان لقى 842 حتفهم .
تحذيرات مسبقة وأوامر باللإخلاء
وفي وقت مسبق ، اعلن المركز الوطني الأميركي للأعاصير،أن العاصفة التي تحمل رياحًا شديدة الخطورة بسرعة 220 كيلومترا في الساعة ضربت الجزء الشمالي الغربي من البهاما، وهي في طريقها إلى ساحل ولاية فلوريدا على المحيط الأطلسي.
وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت حالة الطوارئ الأربع التي تقع في مسار الإعصار وفتحت الملاجئ أبوابها في فلوريدا وجورجيا وساوث كارولينا.
وقال ريك سكوت حاكم فلوريدا في مؤتمر صحفي يوم أمس الخميس، إن الضرر قد يكون "كارثيا" إذا ما ضرب الإعصار مباشرة ولاية فلوريدا، وحث نحو 1.5 مليون شخص في الولاية على اتباع إرشادات الإخلاء، وأضاف خلال المؤتمر "إذا كنتم مترددين في الإخلاء فقط فكروا في كل من قتلوا".
وعلى صعيده، أصدرت عدة ولايات أوامر بإخلاء السكان منها، والتي تتعرض للإعصار ، من بينها " جورجيا وفلوريدا، و الولاية ناثان ديل، وكارولاينا الجنوبية" ، ويبلغ عدد المواطنين الذين شملتهم التحذيرات والتنبيهات بشأن إقتراب الإعصار منها، أكثر من 12 مليونا ، فيما تم إجلاء نحو مليوني شخص من المناطق الساحلية في الولايات المتحدة.
تدمير شامل لهايتي
وتسبب الإعصار في تدمير الجزء الجنوبي الغربي من "هايتي"، بفعل المنخفض الذي يقترب من الولايات المتحدة، و شهدت "جيرمي"، المدينة الرئيسية في الجزيرة، تسوية 80 % من مبانيها بالأرض، كما انقطعت كافة الاتصالات والكهرباء عن المدن بالكامل.
وبعد ساعات وصل ماثيو إلى كوبا حيث ضرب مدينة باراكوا في مقاطعة غوانتانامو مدمرًا عشرات المنازل، ومتسببًا في قطع الطرق، كما وصف أحد السكان الناجين، ان الميا تصل إلى أسقف المنازل، وتدمر كل شئ.
واجتاح "ماثيو" كلا من هايتي وكوبا، وضرب ماثيو جزر الباهاما أمس الخميس.
حالة من الفوضى
سبق وصول الإعصار فوضى عارمة في كافة الولايات والمقاطاعات التي شملتها التحذيرات، فازدحمت الطرق في فلوريدا وجورجيا ونورث كارولينا وساوث كارولينا كما نفدت الامدادات من محطات الوقود والمتاجر مع اقتراب العاصفة التي تحمل معها ارتفاعا في الأمواج وأمطارا غزيرة ورياحا تسارعت في ليل الخميس لتبلغ سرعتها حوالي 205 كيلومترات في الساعة.
كما ألغيت مئات الرحلات الجوية في جنوب فلوريدا ومن المتوقع أن يتسع نطاق الإلغاء ليشمل الشمال في الأيام القادمة.
وأغلقت متنزهات الألعاب في أورلاندو، ومنها "والت ديزني" و"يونيفرسال ستوديو" و"سي وورلد".
تبعات الإعصار
أفادت وكالات الإغاثة، أنَّ أكثر ما يقلقها، هو زيادة حالات الإصابة بالكوليرا في ظل الضغط الهائل الذي يتعرض له نظام الصرف الصحي في هايتي بالفعل.
وأطلق الصليب الأحمر مناشدة عاجل لجمع 6.9 مليون دولار لتقديم "المساعدة الطبية وتوفير أماكن الإيواء والمياه والصرف الصحي لـ50 ألف شخص.
كما أرسلت الولايات المتحدة تسع مروحيات عسكرية للمساعدة في توزيع الطعام والمياه على المناطق الأكثر تضررا من الإعصار.