قال الدكتور نور أبو حتة، عضو الهيئة العليا بحزب مستقبل وطن، إن الوطن لن يستقر وينهض إلا بتكاتف كافة الجهود والتحركات الجادة فى كافة قطاعات الدولة والعمل سويًا جنبًا إلى جنب لرفعة الوطن واستقراره، مؤكدًا أن الظروف الاقتصادية التى تمر بها البلاد ليست بالخطورة التى يصورها بعض المغرضين والتى تهدف لزعزعة الاستقرار ونشر حالة من الفوضى بين الصفوف.
وأوضح عضو الهيئة العليا بحزب مستقبل وطن، فى بيان له اليوم الجمعة، أن غياب الشفافية من جانب الحكومة وإشراك الشعب وجعله جزء من منظومة اتخاذ القرارات جعل الشعب فريسة للشائعات التى يروج لها بعض قوى الشر التى لا تريد لمصر وأهلها خيرًا، لافتا إلى أن مبادرة "أنا هقولك" التى أطلقها الحزب بالأمس تأتى فى إطار مسئوليته فى توعية المواطنين وإيصال الحقائق الموضوعية والحقيقية لهم حول كافة الأمور الاقتصادية.
وأشار إلى أن مصر تمتلك العديد من الموارد التى تمكنها لأن تصبح فى مصاف الدول المتقدمة اقتصاديًا وخاصة العامل البشرى، ولكن مازالت الحكومة تفتقد الرؤى التى تؤهلها لذلك، مؤكدًا أن مصر ليست بأقل من الدول الآسيوية "الصين وكوريا ونيوزيلندا" فهم أيضًا صنعوا معجزات اقتصادية ليس إلا بالاعتماد على التعليم والأبحاث العلمية.
وشدد على ضرورة الاهتمام بمنظومة البحث العلمى فى مصر والعمل على تطويرها بما يتناسب مع حجمها الطبيعى، فجميع التجارب الاقتصادية الناجحة التى أبهرت الجميع على مستوى العالم يرجع الفضل فيها أولًا وأخيرًا لـ"البحث العلمى" بجانب الجهد والعرق.