أعلن مجلس جامعة عين شمس، برئاسة الدكتور عبد الوهاب عزت، رئيس الجامعة، عددًا مما تمت الموافقة عليه من بنود تمت مناقشتها، جاء أبرزها تعديلات هيكلية بكلية الطب، فيما قدم التهنئة لكل من كليتي العلوم والآداب لحصولهما على الجودة، وحصول كلية الألسن على أكثر الجهات تعاونًا في تأهيل المكفوفين، والموافقة على تعيين 36 نائبا بكلية التمريض أوائل دفعات 2013 و2014، أما على صعيد الطلاب فصعد اتحاد كلية الصيدلة أزمة جديدة داخل جدران حرم الكلية بسبب ارتفاع أسعار الكتب للحد الأقصى دون الاحتياج لذلك من قبل إدارة الكلية، جاء ذلك كأبرز أحداث الأسبوع الثاني من بدء العام الدراسي الجديد.

ففي هذا الصدد، قال الدكتور عبد الوهاب عزت، رئيس جامعة عين شمس، إن مجلس الجامعة وافق على تغيير مسمى قسم (التيجان والجسور) بكلية الطب ليصبح (الاستعاضات السنية المثبتة) وقد اعتمد المجلس التقرير الشهرى لمركز ضمان الجودة والاعتماد، مقدمًا التهنئة لكل من كليتى العلوم والآداب بمناسبة حصولهما على الاعتماد.

وأكد أن المجلس وافق على الهيكل التنظيمى الأكاديمى لكلية الطب، وكذلك الهيكل الإدارى للبرنامج الطبي الموسع بنظام الوحدات المتكاملة (EMP) وكذلك ضم تبعية بعض الوحدات ذات الطابع الخاص إلي مركز الاستشارات الهندسية وهي "وحدة أبحاث وتحليل المنشآت – مركز التعليم الهندسي المستمر – وحدة نظم المعلومات الجغرافية – وحدة بحوث الاتصالات والإلكترونيات الضوئية وأيضًا وحدة الكبارى والمنشآت المعدنية".

وقال رئيس الجامعة إن المجلس وافق على اتخاذ كلية التمريض الإجراءات اللازمة لتعيين عدد 36 نائب تمريض مقيم من أوائل دفعتى 2012-2013 و 2013- 2014 وذلك بناءًا على موافقة الجهازالمركزي المركزي للتنظيم والإدارة، بالإضافة إلى تعيين ( 49) مدرسًا وعدد(12) أستاذًا و(4) أساتذة مساعدين وكذلك (1) استشاري مساعد بالإضافة إلي (4) زملاء.

وقدم المجلس التهنئة لكلية الألسن بمناسبة حصولها على المركز الأول كأكثر الجهات تعاونًا في تأهيل المكفوفين علي مستوى الجامعات المصرية والذي أعلن عنه خلال الاحتفالية التى أقامتها شركة أورانج مصر بالتعاون مع المؤسسة التنموية لرعاية ذوى الاحتياجات الخاصة.

فيما أكد محمد الديب، أمين عام الجامعة المساعد لقطاع شئون التعليم والطلاب، أنه تم توجيه كافة إدارات شئون الطلاب بكليات الجامعة المختلفة بتيسير التعامل مع الطلاب وتسهيل دفع المصروفات بطرق مختلفة إما بتقسيط المصروفات على الفصلين الدراسيين أو تخفيضها او إعفاء حالات من المصروفات الدراسية تمامًا، وذلك بعد تقديم بحث اجتماعي.

وأشاد محمد الديب بتعاون مؤسسة مصر الخير وجهودها المستمرة لدعم الطلاب من خلال قيامها بسداد مصروفات غير قادرين ماديًا، وذلك حرصًا من جامعة عين شمس على مصلحة أبنائها الطلاب وقيامها بدورها الاجتماعي والإنساني.

كما أشار إلى أنه لم يتم زيادة المصروفات الجامعية هذا العام بل تم توحيد إذن الدفع وهو تجميع كافة البنود التى كان يسددها الطالب فى الإدارة والمعامل المختلفة بكليته داخل إذن دفع واحد.

وعلى الصعيد الطلابي، أصدر اتحاد طلاب كلية الصيدلة بجامعة عين شمس بيانًا تنديدًا لرفع أسعار الكتب عن أسعارها المتعارف عليها، عقب تصديق مجلس الكلية بتحديد حد أقصى لسعر الكتب إلى 60 جنيهًا فقط، داعيًا إلى مقاطعة شراء الكتب فورًا من جميع الأقسام، حيث سيقوم الاتحاد بحملة لجمع التوقيعات من الطلاب بشأن خفض أسعار الكتب، حيث طلبت إدارة الكلية من الاتحاد أن يثبت أن هذا مطلب حقيقى يجمع عليه الطلاب، وفق بيان الاتحاد.

فيما افتتح الدكتور ناجي عبد المؤمن، عميد كلية الحقوق جامعة عين شمس، بداية الأنشطة الطلابية بالكلية، التى ينظمها اتحاد طلاب والأسر بالتعاون مع رعاية الشباب بحرم الكلية، حيث تضمن الافتتاح عروض فنية للجوالة ومشغولات ولوحات يدوية من ابتكار طلاب الكلية.

وأكد الدكتور عبد المؤمن خلال الافتتاح على أهمية المشاركة الفعالة للطلاب فى الأنشطة الطلابية الثقافية، الاجتماعية والفنية، مضيفًا إلى ضرورة التواصل مع الطلاب، والحديث معهم ومعرفة مقترحاتهم وتشجيعهم على ممارسة جميع الأنشطة بجانب العملية الدراسية، نظرًا لدور الأنشطة الطلابية التى تعمل على تكوين شخصية الطلاب ونضوجه فكريًا وبدنيًا بإعتبارهم مستقبل مصر القادم.

وعلى صعيد آخر، انتهت لجنة تقييم المراكز والوحدات ذات الطابع الخاص بالجامعة من اختيار أفضل مركز ووحدة ذات طابع خاص، فقد فاز مركز الدراسات والبحوث والخدمات المتكاملة التابع لكلية البنات بالمركز الأول، و حصلت وحدة رفاعة للبحوث وتنمية المعلومات اللغوية والترجمة التابعة لكلية الألسن على المركز الثانى، أما عن المراكز التابعة للجامعة فقد حصد مركز الخدمة العامة والتنمية الإجتماعية المركز الأول.

وتم تقييم المراكز والوحدات باعتبارها وحدات اقتصادية تسعى لتحقيق فائض ربح وفق معايير محددة تمثلت فى " تقييم فنى للأنشطة، تقييم مالي، تقييم أعداد المستفيدين، جودة الأداء".

وعن نتائج مسابقة أفضل كلية، أعلنت اللجنة فوز كلية طب الأسنان بالمركز الأول، في حين جاء المركز الثاني من نصيب كلية الزراعة، وذلك على مستوى الكليات العملية، بينما حصدت كلية البنات المركز الأول على مستوى الكليات النظرية وجاءت كلية الآداب في المركز الثاني.

ومن المقرر أن يتم توزيع درع التميز وشهادات التقدير والمكافآت المالية على المراكز والوحدات والكليات الفائزة فى احتفالية تقام يوم 24 من أكتوبر الجارى بقاعة الدكتور علاء فايز بقصر الزعفران.