أصدر رئيس إقليم كردستان شمالي العراق مسعود بارزاني، الأربعاء، قرارات تتعلق بتعامل قوات البيشمركة مع المدنيين في المناطق التي تسيطر عليها أو تلك التي تقاتل فيها.
وتضمن بيان بارزاني وهو القائد الأعلى لقوات البشمركة “التمسك بالقيم والمبادىء والأخلاقيات الرفيعة لقوات البيشمركة وشعب كردستان، أثناء مقاتلة الإرهابيين والتعاطي الإنساني مع المدنيين”.
وطلب بارزاني “حماية المدنيين وممتلكاتهم وصيانة القرى والبلدات والمناطق التي يتم تحريرها من قبل البشمركة ومنع كل أشكال الاعتداء عليهم، وعدم اعتقال أي مواطن مدني إلا بأوامر قضائية، وحسم ملف الاتهامات الموجهة إليه قضائيا خلال الفترة المحددة لذلك وفقا للقانون.
كما أمر بعدم التهجير القسري لأي مواطن من المناطق المحررة حديثا دون مبرر قانوني، خصوصا سكان المناطق التي تسيطر عليها قوات البشمركة مؤخرا.
وأكد على “ضمان حرية جميع المواطنين في المناطق كافة، من حيث السكن والإقامة في أي منطقة يشاؤون وضمان حرية تنقلهم في جميع المناطق داخل الإقليم باستثناء مناطق التماس التي تدور فيها المعارك”.
ودعا بارزاني إلى “احترام مبادىء حقوق الإنسان في التعاطي مع المدنيين في المناطق التي يتم تحريرها حديثا”.
وقال إنه ستتم محاسبة الجهات التي تقصر في الالتزام بهذه التوصيات، بحسب البيان.
ويأتي إعلان هذه القرارات عقب إعلان حكومة الإقليم عدم نيتها سحب قوات البيشمركة من المناطق التي سيطرت عليها في محافظة نينوى العراقية، باعتبارها “مناطق كردستانية”.