قالت الدكتورة سامية خضر أستاذ علم الاجتماع بجامعة عين شمس، معلقة على حالات التحرش بالطلاب فى المدارس، إنها حالات فردية ولا يجب تسميتها بالظاهرة وأنها متواجدة فى جميع دول العالم.

وأضافت خضر لـ"صدى البلد"، أنه يوجد دور للاسرة لتجنب مثل حالات التحرش بالاهتمام أكثر بالأطفال وتوعيتهم وتوجيههم ومعرفة مستوى المدرسين والمحيطين بأبنائهم ومن الذين يتعاملون معهم لتجنب وقوع مثل هذه الحوادث.

وأكدت أن أسباب وقوع مثل هذه الحالات يرجع إلى انتشار المخدرات بشكل كبير بين افراد المجتمع، والدراما التى تنشر هذه السلوكيات الخاطئة وضعف الجانب الديني للأشخاص.

وأوضحت خضر أن حالات التحرش تكون خطرا بشكل كبير على الواقع عليهم الحادث من الممكن أن تصل إلى حد التعقيد من الحياة بشكل كبير.

يذكر أن إيمان رجب والدة الطفل أحمد البالغ من العمر 10 سنوات قالت لـ"صدى البلد"، أن ابنها الذي يعاني من مرض التوحد تعرض للاعتداء الجنسى أثناء تواجده بمدرسة البشاير الدولية.