قال الدكتور محمد الشحات الجندى، عضو مجمع البحوث الإسلامية، إن مطالبة السلفيين بمحاكمة تاريخية للشيعة على قتل سيدنا الحسين بن على، هو محاولة لإثارة الفتن المذهبية بين السنة والشيعة، موضحًا أن القرآن الكريم يوضح موضوع المسئولية الشخصية، مشيرًا إلى أن شيعة اليوم ليسوا المسئولين عن قتل الحسين.
وأضاف عضو مجمع البحوث الإسلامية، لـ"اليوم السابع"، أنه رغم تحفظاتنا على ممارسات الشيعة، خاصة فيما حدث فى اليمن من قبل الحوثيين، إلا أن هذا لا يعنى أن نطالب بمحاكمتهم، خاصًة أن مقتل الحسين مر عليه قرون، وبالتالى لا يمكن محاكمة شيعة اليوم عن هذا الأمر.
وأوضح عضو مجمع البحوث الإسلامية، السلفيين يثيرون القلاقل عبر تلك المطالبات، فى الوقت الذى تمر فيه المنطقة بتحديات خطيرة.
وكان سامح عبد الحميد الداعية السلفى، طالب بمحاكمة تاريخية للشيعة لقتلهم الحسين، قائلًا: " يبكون على الحسين وهم من قتلوه".
وأضاف الداعية السلفى، فى بيان له، أن الحقيقة التاريخية الثابتة التى اعترف بها كثير من أئمة الشيعة، هى أن الشيعة بايعوا الحسين رضى الله عنه وعاهدوه وشجعوه على القدوم ووعدوه بالنُصرة، ثم تخاذلوا عنه وقاتلوه بسبب غدرهم ونقضهم للعهود والوعود والبيعة.