عقد مجلس إدارة نادي الصيد برئاسة عمرو السعيد، جلسة مع أعضاء النادي بقاعة السينما في مقر النادي بالدقي، للإجابة عن جميع التساؤلات وتوضيح الحقائق والاستماع للمقترحات التى تحقق النفع للنادي .
حضر اللقاء كلا من عمرو السعيد رئيس النادي، وإيهاب حشيش أمين الصندوق، والعميد يسري عبد العزيز وإيمان مقبل شاكر أعضاء مجلس الإدارة، وعلاء التوني القائم بأعمال المدير التنفيذي والدكتور محمد الدباح نائب المدير التنفيذي للنشاط الرياضي، ومحمد غباشي مساعد المدير التنفيذي .
كما شهدت الجلسة حضور عدد كبير من الأعضاء الذين حرصوا على التواجد للاستماع لخطة المجلس في تطوير النادي الفترة المقبلة، وتقديم مقترحاتهم من أجل الارتقاء بنادينا .
وأثنى عمرو السعيد في بداية حديثه بالمستوى الذي قدمه أبطال النادي من لاعبين ولاعبات خلال الموسم الماضي، مؤكدا أن النادي يمتلك مجموعة من الموهوبين في كل اللعبات، وهو ما تسبب في قرار المجلس بتكريمهم ورصد مليون جنيه مكافأة للمتميزين، إضافة إلى تكريم أصحاب المراكز الأولى برحلات خارجية إلى فرنسا وأمريكا وتايلاندا قائلا " واجب أنى أصرف على ولادي وبناتي.. ودي أقل حاجة ممكن نقدمها لهم.. وأفضل تحفيز لباقي اللاعبين ".
وفيما يخص حفل تكريم أبطال النادي المشاركين بدورة الألعاب الأوليمبية وهدايا ملاك فخر نادي الصيد الفائزة ببرونزية أوليمبياد ريو دي جانيرو، أوضح عمرو السعيد أن الحفل شهد مشاركة كبيرة من جانب عدة شركات وبعض الرعاة، إضافة للدعاية المجانية للنادي وأبطاله في كل وسائل الإعلام التي تحدثت عن هذا الحفل ".
وأبدى عمرو لسعيد حرصه على الانتهاء من تطوير صالة الكاراتيه والتايكوندو نهاية شهر أكتوبر الجاري، مؤكدا أن أعمال التأخير ترجع إلى وجود أعطال بالتكييفات قبل انتهاء فترة الضمان وقام النادي بخصم مبالغ مالية لعدم قيام الشركة بالإصلاح .
وحول رفع قيمة الاشتراكات الرياضية، أكد رئيس نادي الصيد أن الهدف منها هو الرعاية والاهتمام أبناء النادي وإعدادهم بشكل صحيح من خلال التعاقد مع أفضل المدربين وأجهزة فنية وطبية، قائلا "مش هدفن رأسي في الرمل وأقول أني هطلع أبطال من غير إمكانيات مادية"، ضاربا المثل بتجربة نادي وادي دجلة .
واستعرض "السعيد" الجهود المبذولة لتنمية موارد النادي، مؤكدا أن الفترة الماضية شهدت زيادة غير مسبوقة في الموارد من ٥ ملايين جنيه إلى ما يقرب من 20 مليون جنيها، من خلال عقود الرعاية، ومنافذ النادي الجديدة، وأن هذه الزيادة غير المسبوقة في تاريخ النادي ترجع الي الاستعانة بالمتخصصين .
وردا على سؤال حول آليات التحقيق مع الأعضاء المخالفين وكيفية تقدير العقوبات، أكد رئيس النادي أن الأمر يرجع للجنة القانونية التي تتولى التحقيق مع المخالفين قائلا "التعدي بالضرب عقوبتها إسقاط عضوية"، مؤكدا أن الاشاعات و الاساءات للنادى لا تفيد فى شئء وقيمة نادي الصيد العريق أكبر كثيرا من مثل تلك الأمور الصغيرة التي تؤثر بالسلب على الأعضاء .
وأضاف رئيس نادي الصيد أن أعمال تطيور منشآت النادي تسير بشكل جيد، وسوف يتم الانتهاء من تطوير المطعم المكيف في الساحة الجنوبية بعد أسبوعين، بالإضافة للانتهاء من توسعة غرفة ملابس حمام السباحة المغطى بإنشاء غرفة ملحقة تضم 2 كابينة نهاية الشهر الجاري، والانتهاء من زيادة تكييفات صالة كمال الأجسام بنهاية شهر أكتوبر، أما بخصوص النادي الصحي فتشمل أعمال تطويره رفع المستوى والاستغلال الأمثل للمساحات وإضافة تكييفات وتعلية السقف حيث تعهدت الشكرة المنفذة بالانتهاء من المشروع في ديسمبر المقبل .
وأوضح "السعيد" أن الانتهاء من أعمال التجديد والصيانة الداخلية بلامباني الاجتماعية ستنتهي 1 يناير المقبل، فيما يتم الانتهاء من تركيب تكييفات المبنى الاجتماعي الجديد في شهر مارس المقبل، كما شهدت الفترة الماضية تجديد استراحة ميادين الرصاص والممشى، وتجديد غرف ملابس السيدات بحمام السباحة الأوليمبي، وحضانة الأطفال، وتوسعة ملاعب الكرة الطائرة بإضافة ملعبين متعدد، وعمل غلاية يمجمع السباحة تعمل بالغاز الطبيعي لتوفير الكهرباء وتسخين المياه .
وأكد "السعيد" أن حديقة الاطفال لا تليق بنادى الصيد، خاصة انها تهالكت ولم يقوم النادي باي أعمال تطوير لها خلال السنوات الماضية، مؤكدا أنه هدف المجلس هو تطويرها بما يليق بالنادي خلال السنة المالية الجديدة .
وفي ختام الجلسة، حرص مجلس الصد على فتح باب الأسئلة للأعضاء قبل أن يرد المجلس على جميع الأسئلة، بالإضافة لسماع مقترحاتهم بشأن تطوير النادي وتدوين تلك المقترحات للاستفادة منها خلال الفترة المقبلة .
يذكر أن هذا اللقاء هو الاول من اربعة لقاءات سيتم تنظيمها فى فروع النادى القطامية واكتوبر وبورسعيد على الترتيب .