تراجع الجنيه الاسترليني في أسواق المال العالمية اليوم /الجمعة/ بأكثر من 6% أمام الدولار حيث أعاد الخبراء ذلك إلى المخاوف من خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي.

وسجل الجنيه الاسترليني في بداية التعاملات اليوم 1.1841، وهو أقل مستوى له منذ التصويت على الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وذكرت شبكة (بي بي سي) الإخبارية أن المحللين يعتقدون أن المخاوف من تفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة دفعت الى بيع الاسترليني بشكل كبير وهو ما أدى الى تراجع قيمته.

واستعاد الاسترليني بعضا من قيمته لاحقا، إلا أنه بقي أقل من مستوياته مؤخرا، حيث تراجع بنسبة 1.7% أمام الدولار في تداولات منتصف اليوم في بورصة لندن.