قال خالد داوود، المتحدث باسم تحالف التيار الديمقراطي: إن الفساد التي تفشى في الدولة وراء قيام ثورة 25 يناير، بعد أن انتشر في كل مؤسسات الدولة في عهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.
وأضاف داوود، خلال حواره في برنامج “بتوقيت مصر”، على “التليفزيون العربي”، أن مكافحة الفساد هو الطريق الأساسي للنهوض بالبلاد، وقطع الطريق أمام الفاسدين، مشيدًا بقرار النائب العام بالتحفظ على أموال المتهمين في قضية فساد القمح ومنعهم من السفر إلى الخارج.
وتابع: “يا ريت النائب العام كان يقول أسامي الناس دي، المتهمين دول لو اتقال أساميهم هيكونوا عبرة”.