بناء على طلب الجمهور، أقام مهرجان السينما الفرانكفونية الدولي في نامور (FIFF) ندوة إضافية لفيلم أخضر يابس للمخرج محمد حمّاد عقب انتهاء عرضه الثاني الذي أقيم يوم الثلاثاء 4 أكتوبر في سينما إلدرادو، وهي إحدى أكبر قاعات العرض في مدينة نامور، وذلك لفتح باب نقاش أوسع مع الجمهور حول الفيلم.

حيث يشارك أخضر يابس في مسابقة العمل الأول للأفلام الروائية الطويلة، وهو أول مشاركة مصرية بالمهرجان منذ 1999.

و خلال الندوة، قال حمّاد : "عندما بدأت التفكير في إنتاج هذا الفيلم بشكل مستقل كان أقصى طموحي أن أنتهي من تصويره ومونتاجه، واليوم يشارك الفيلم في مسابقة العمل الأول بـمهرجان نامور، كما شارك أيضًا الشهر الماضي في مهرجان بحجم لوكارنو، لذا نحن في غاية السعادة وفخورون بما قدمناه".

وتابع حمّاد: "أتمنى أن أسير على خطى المخرج العظيم الراحل يوسف شاهين، والذي تم تكريمه في المهرجان نفسه عام 1994".

العرض الأول للفيلم في نامور كان قد أقيم في سينما الكاميو التاريخية التي استغرق ترميمها قرابة الخمس سنوات بتكلفة وصلت إلى 3 ملايين يورو، وتم افتتاحها مع بدء فعاليات دورة هذا العام من المهرجان. وعقب العرض أقيمت ندوة لم يتسنى فيها إتاحة الفرصة لكل طلبات النقاش لضيق الوقت المتاح، ولهذا قرر المهرجان إقامة ندوة إضافية بعد العرض الثاني.