كشفت اللجنة الأولمبية الدولية، أن قضايا المنشطات تأتي على رأس الموضوعات التي ستناقش خلال القمة الأولمبية التي تعقد غدًا السبت في مدينة لوزان السويسرية.

وذكرت اللجنة، أن المناقشات ستركز على حماية الرياضيين المتنافسين بنزاهة، ومراجعة نظام مكافحة المنشطات لدى وادا (الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات).

وأضافت اللجنة أن القمة الأولمبية ستناقش بعض المبادئ من أجل المزيد من القوة والفاعلية والاستقلالية لنظام مكافحة المنشطات على مستوى العالم.

ويتضمن جدول أعمال القمة، التباحث بشأن نجاح دورة ريو دي جانيرو 2016، التي أقيمت في أغسطس الماضي.

وتواجه روسيا في الوقت الحالي أزمة بسبب ادعاءات تطبيق نظام ممنهج من قبل الدولة لانتشار المنشطات بين الرياضيين الروس.

ونشرت مجموعة من قراصنة الإنترنت أطلقت على نفسها اسم "فانسي بيرز"، مجموعة من البيانات الطبية الخاصة بعشرات الرياضيين الذين شاركوا في أولمبياد ريو 2016.

وتضمنت الوثائق التي نشرتها المجموعة قائمة من المواد المحظورة التي تناولها رياضيون تحت غطاء العقاقير الطبية.

وتعقد القمة الأولمبية بحضور الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، وأعضاء المجلس التنفيذي للجنة، ورؤساء اتحادات رياضية دولية بارزة منها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والاتحاد الدولي للسباحة (فينا) وكذلك الاتحاد الدولي لألعاب القوى.

وتضم قائمة الحضور، كريج ريدي رئيس وادا، بينما يشكل حضور رؤساء اللجان الأولمبية الوطنية للصين وروسيا والولايات المتحدة، المحور الرئيسي للجدل في المناقشات الجارية.