أبرزت الصحافة الإيطالية الصادرة اليوم الجمعة انتفاضة منتخب الآتزوري في الشوط الثاني من مباراته أمس أمام إسبانيا ضمن تصفيات أوروبا المؤهلة لكاس العالم 2018 بروسيا، مما أدى إلى انتهاء اللقاء بالتعادل 1-1.

وانتقدت الصحافة مدرب المنتخب الإيطالي لكرة القدم، جيامبييرو فينتورا، نظرا للطريقة التي لعب بها الفريق أمس.

واختارت صحيفة (جازيتا ديلو سبورت) "إيطاليا تنتفض" عنوانا لها وهو اقتباس من أول مقطع في النشيد الوطني لإيطاليا، في إشارة إلى تحسن أداء الاتزوري في الشوط الثاني من لقاء أمس بعد أن تقدمت إسبانيا بهدف نظيف جاء نتيجة "خطأ فادح"، بحسب الصحيفة، من الحارس المخضرم جيانلويجي بوفون.

وأشادت الصحيفة بأداء نجم الماتادور أندريس إنييستا الذي وصفته بأنه "لاعب مفعم بالقوة"، بينما انتقدت حكم المباراة، فليكس بريش، لعدم إشهاره البطاقة الصفراء الثانية بحق سرخيو راموس في الخطأ الذي تم من خلاله احتساب ركلة جزاء لإيطاليا أحرزت منها هدف التعادل في الدقائق الاخيرة.

أما عنوان (كورييرا ديلو سبورت) فجاء كالتالي "توأم إيطاليا" في إشارة إلى تشيرو إيموبيلي وأندريا بيلوتي اللذين تم الدفع بهما في الشوط الثاني من اللقاء وساهما في تغيير أداء الآتزوري بشكل جذري.

وكانت (توتوسبورت) الأكثر انتقادا لمنتخب إيطاليا، حيث قالت إن مدرب الآتزوري اتخذ قرارات مثيرة للجدل وأنه تأخر في الدفع بتشيرو وإيموبيلي.

وتباينت أراء المحطات الإذاعية والتليفزيونية حول المباراة، فبعضها أبرزت أداء الآتزوري في الشوط الثاني والبعض الآخر أشار إلى أن المنتخب الإيطالي يحتاج إلى الكثير لكي يصل إلى مستوى المنتخبات الكبرى في أوروبا.