قال رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل، إن المؤشرات الأولية تفيد بأن حادث الهجوم بساطور على شرطيتين في مدينة شارلروا جنوبي العاصمة بروكسل، نجم عن عمل إرهابي.
وهاجم ملسح شرطيتين قرب المبنى الرئيسي لشرطة شارلروا، بساطور، قبل أن يتم إطلاق النار عليه، ليلقى حتفه.
وقال ميشيل لمحطة تلفزيون (آر.تي.إل) عبر الهاتف “المؤشرات الأولية تشير بوضوح تام إلى الإرهاب”.
ولم ترد على الفور أي أنباء عن هوية الرجل وذكرت وسائل الإعلام البلجيكية أن المهاجم لم يكن يحمل أي أوراق.
وذكر متحدث باسم مكتب الادعاء الاتحادي أن من المتوقع أن تعلن السلطات المزيد من المعلومات صباح الأحد.
وقتل متشددون 32 شخصا في هجمات انتحارية في مطار بروكسل ومحطة مترو في مارس.
وكثير من المتشددين الذين نفذوا هجمات باريس في نوفمبر الماضي التي قتل فيها 130 شخصا جاءوا من بلجيكا.