بـ “طلاء الاظافر” عبرت المشاركات في منافسات الأولمبياد التي تستضيفها البرازيل من جميع أنحاء العالم، عن اعتزازهن بأوطانهن حيث بدا لافتاً أن كل رياضية طلت اظافرها بألوان علم بلادها. السباحات ولاعبات الرماية و التنس و ألعاب أخرى، رسمن أعلام بلادهن على أظافرهن للتعبير عن انتمائهن وحبهن للبلدان اللواتي أتين منها. يشار الى ان أولمبياد ريو 2016 شهد نهاية سعيدة لقصة حب جمعت لاعباً بصديقته في المنتخب عقب انتصارها في إحدى المسابقات.

فقد تقدم البطل الأولمبي الصيني كين كاي بطلب يد صديقته وزميلته في المنتخب البطلة الأولمبية، هي زي، وذلك بعد تسلمها الميدالية الفضية في مسابقة الغطس من 3 أمتار. وتفاجأت هي زي، بزميلها كين كاي يخترق الصفوف، ويعترض طريقها ليقدم لها خاتم الزواج طالباً يدها أمام الجميع، وهو يجلس على ركبتيه.