قال يفجيني سيدروف الكاتب السياسي الروسي، أن “روسيا أصبحت لا تتجرأ للتحرك وحدها في حربها ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) الإرهابي في سوريا”، مشيرة إلي ما أكدته وزارة الدفاع الأمريكي حول أن روسيا أخبرت الولايات المتحدة الأمريكية باستخدام طائراتها لمطار “همدان” بغرب إيران لقصف مواقع “داعش” في سوريا.

وأوضح سيدروف من خلال مداخلة هاتفية على قناة “الغد” الفضائية اليوم الثلاثاء، أن استخدام مطار “همدان” يتيح لموسكو تقليص ساعات التحليق للطيران الروسي في حالة الضرورة وسرعة رد الفعل تجاه الأحداث.

وتوقع أن لا يتعدى التنسيق الروسي الأمريكي الحدود المتفق عليها سابقا لتجنب تصادم الطائرات الروسية والأمريكية فوق مدينة حلب أثناء قيامهم بعمليات عسكرية في سماء مدينة “حلب” السورية، موضحا أن الولايات المتحدة الأمريكية لا تمانع في أن تنطلق طائرات روسية من مطارات إيرانية للقيام بعمليات عسكرية في سوريا.

واستبعد أن يتم عمل عسكري “أمريكي روسي” بري في سوريا، نظرا لتخوف الإدارة الأمريكية من أي اتهامات ستوجه لها من قبل الكونجرس والمعارضة الأمريكي حول دعمها للنظام السوري.

وأشار إلي أن الخطوات السياسية بين موسكو وواشنطن قد يؤدي إلي توافق سياسي حول الفصل بين المعارضة السورية وقوى أخرى متشددة تعتبرها روسيا جماعات إرهابية.

يأتي هذا تعليقا على إرسال روسيا لطائرات عسكرية إلي قاعدة إيرانية للمشاركة في المعارك القائمة بمدينة “حلب” السورية.