أكد أبو السعود محمد عضو مجلس نقابة الصحفيين ،رئيس لجنة الإسكان فتح باب حجز مقابر الغفران بالعبور ، بداية من بعد غد الأحد ٩ أكتوبر ولمدة أسبوعين للراغبين من الصحفيين وأسرهم بدون شروط السن أو الإقامة.
وقال إن زيارة موقع المقابر سيكون متاحا للراغبين بداية من السبت المقبل ، وذلك بأولوية الحجز التي تتم بتحرير استمارة في لجنة الاسكان بالدور الثاني بالنقابة يوميا من ١٠ صباحا وحتي ٤ مساءً.
وأوضح ان المشروع مقام على مساحة ١١ فدانا، ومزود ببوابات خاصة للدخول والخروج، وأسوار خاصة حول المشروع بالكامل ، وسيارات مجهزة للدفن، اضافة الى دار مناسبات على مساحة ٢٥٠ مترا مجهزة بالكامل، وإذاعة داخلية ونظام صوتي متكامل لتلاوة القران الكريم، وأماكن لانتظار السيارات ، والشوارع الرئيسيّة بعرض ٨ متر والجانبية بعرض ٤متر من الانترلوك، وانه سيتم توفير كشافات متلايت على جميع الشوارع.
وأشار ابو السعود الى ان الاستلام سيتم خلال ٦ أشهر ، وعند الاستلام اذا رغب المشتري في دفع باقي المبلغ يحصل على خصم خمسة آلاف جنيه على المدفن.
وكان ابو السعود محمد قَدْ أعلن ان المقابر مساحتها ٢٥ مترا بسعر ٤٥ ألف نقدى و٥٠ ألف تقسيط و٤٠ مترا بسعر ٧٨ نقديا و٨٣ تقسيط على ٢٤ شهرا وبمقدم ٢٥٪ من سعرها ، على أن يتم استلام المدفن خلال ٦ شهور من التعاقد، كما أن الاستلام الفورى متاح لمن يدفع٥٠٪ من تمن المدفن.
وأوضح أبو السعود محمد، أنه قام بزيارة ميدانية للمقابر التى تقع بجوار مصنع ١٠٠ للكيماويات التابع للإنتاج الحربى بأبو زعبل، منوها إلى أن بها قاعة مناسبات مكيفة وسيارات نقل الموتى كشافات متالايت للدفن ليلا.