احتفلت السفارة المصرية فى روما، أمس بذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة، بمقر الأكاديمية المصرية، بحضور سفير مصر في روما عمرو حلمى ورجال القوات المسلحة المصرية ورجال الدين الإسلامي والمسيحى والدبلوماسيين والسفراء والمسؤولين الإيطاليين والجالية المصرية بقيادة المهندس عادل عامر رئيس الجالية.

وأشاد الحضور بجيش مصر العظيم الذى انتصر في أكتوبر 1973 وانتصر لإرادة الشعب فى 25 يناير و30يونيو، وأعلن الجيش أنه لن يكون ملكا لغير الشعب فى ظروف عصيبة كانت تمر بها البلاد.

وقال السفير عمرو حلمى سفير مصر في روما إن الاحتفال بذكرى السادس من أكتوبر ذكرى خالدة تذكرنا بالانتصار الذى حققه جيش مصر العظيم وتوجه بالتحية للرئيس الراحل أنور السادات بطل الحرب والسلام.

من ناحية أخرى، أشاد رئيس الجالية المصرية في إيطاليا عادل عامر بدور القوات المسلحة المصرية في حرب أكتوبر المجيدة، وفى ثورتى 25 يناير و30 يونيو ووجه التحية للرئيس عبدالفتاح السيسي، الذى حافظ على المنطقة من خطر الدمار، وطالب بتدشين حملة من أجل دعم الاستثمار والسياحة فى مصر ودعم صندوق تحيا مصر من قبل المغتربين المصريين المحبين لبلدهم بعيدا عن خلافات أو انقسامات أو تصفية حسابات، لافتا إلى أن مصر ستظل بلدنا نحبها التي نعشق ترابها ونحيى جيشها وشرطتها وشعبها العظيم وتحيا مصر.