أعلنت قوات الحزام الأمني بعدن أن الحكومة الإماراتية زودتها بزوارق بحرية لتعقب عمليات تهريب البشر وتأمين منطقة باب المندب وخليج عدن.

وذكر مركز الإعلام الأمني التابع للقوات - في بيان - أن دولة الإمارات قدمت مؤخرا عددا من الزوارق البحرية لقوات الحزام الأمني بهدف تأمين المنطقة البحرية المحيطة بعدن وصولا إلى باب المندب.

وأضاف أن عملية نشر الزوارق ستتم بعد استكمال قوات الحزام الأمني تأمين المناطق البرية بمحافظات عدن ولحج وأبين، مشيرا إلى أن قوة متخصصة من الحزام الأمني ستتولى مستقبلا عمليات التأمين للمنطقة البحرية بخليج عدن وصولا إلى باب المندب .

يذكر أن قوات الحزام الأمني هي إحدى القوات الأمنية التي تتبع إدارة الأمن في عدن وهى متخصصة في المداهمات والتدخل السريع، وقد استطاعت تطهير محافظتي عدن ولحج من العناصر الإرهابية، ويشرف عليها ميدانيا ضباط من القوات الإماراتية والسعودية المشاركة ضمن قوات التحالف في عدن .