• المركز الوطني الأمريكي للأعاصير:
  • "ماثيو" قد يصبح أقوى إعصار يضرب فلوريدا منذ 118 عاما
  • سرعة رياح الإعصار بلغت 215 كيلومترا في الساعة
  • إعصار تكساس قدرت خسائره من ثمانية إلى 12 ألف قتيل
  • 1957 شهدت أسوأ إعصار في التاريخ الأمريكي
قال المركز الوطني الأمريكي للأعاصير إن "ماثيو" يمكن أن يصبح أقوى إعصار يضرب شمال شرق فلوريدا منذ 118 عاما، خاصة أنه قتل ما لا يقل عن 339 شخصا في هايتي، إلا أنه لا يعد الأسوأ في التاريخ الأمريكي، حيث يحتفظ الأمريكيون بذكريات سيئة لأعاصير مميتة ضربت ولايات مختلفة من البلاد وخلّفت آلاف القتلى وخسائر مادية بمليارات الدولارات، بحسب قناة "الحرة" الأمريكية.

وتتعرض الولايات المتحدة الأمريكي لأول إعصار كبير يمثل تهديدا مباشرا لها منذ أكثر من 10 سنوات، وهو الإعصار "ماثيو"، المصحوب بأمطار غزيرة ورياح قوية.

في عام 1900، ضرب إعصار مدينة جالفستون في ولاية تكساس، ثم توجّه إلى ولاية فلوريدا وبعدها غربا إلى خليج المكسيك، وقدرت خسائره البشرية من ثمانية آلاف إلى 12 ألف قتيل، أما الخسائر المادية فتجاوزت 30 مليون دولار.

وفي 1928، قتل إعصار أطلق عليه اسم "Okeechobee" حوالي 2500 شخص، وضرب جزر عدة، منها بويرتو ريكو ومدينة ويست بالم بيتش في ولاية فلوريدا.

وفي 2005، ضرب إعصار كاترينا عدة ولايات منها فلوريدا ولويزيانا في الأسبوع الأخير من أغسطس سنة 2005، وأودى هذا الإعصار بحياة أزيد من 1800 شخص، وكلف الولايات المتحدة خسائر مالية قدرت بـ 1.8 مليار دولار.

وفي 1919، هاجم إعصار أتلانتيك جولف خليج المكسيك وولاية فلوريدا، مخلفا وراءه ما بين 600 و900 قتيل.

وفي 1957، شهدت الولايات المتحدة إعصار "أودري"، الذي يعد الأسوأ على الإطلاق خلال خمسينيات القرن الماضي، وخلف وراءه أكثر من 400 قتيل حين ضرب ولاية تكساس وخليج المكسيك.

وعن إعصار "ماثيو"، قال رئيس بلدية "ديتونا بيتش" ديريك هنري، في وقت مبكر الجمعة: "نستعد وسرعة الرياح تشتد، امتثل عدد كبير جدا من السكان لتحذيراتنا وبالطبع نشعر بالقلق على من لم يفعلوا"، وذكر الحاكم ريك سكوت أن التيار الكهربائي انقطع عن أكثر من 140 ألف منزل في فلوريدا، وفي "وست بالم بيتش" خيم الظلام على الشوارع والمنازل وخلا الطريق السريع الرئيسي من السيارات والمارة، بينما اجتاح الإعصار المدينة التي يبلغ عدد سكانها 100 ألف نسمة، وصدرت تحذيرات من احتمال وقوع أضرار "كارثية" إذا اجتاح الإعصار "ماثيو" الولاية مباشرة ودعا نحو 1.5 مليون شخص إلى إخلاء منازلهم.

وقال المركز الوطني الأمريكي للأعاصير إن سرعة رياح الإعصار "ماثيو" بلغت 215 كيلو مترا في الساعة، عندما اجتاح الجزء الشمالي الغربي من جزر الباهاما في طريقه إلى ساحل المحيط الأطلسي في فلوريدا في وقت سابق.

وكان مسئولون قالوا إن نحو 339 شخصا لاقوا حتفهم في هايتي وتشرد الآلاف بعد أن سوى الإعصار منازل بالأرض واقتلع أشجارا وغمرت المياه أحياءً بكاملها هذا الأسبوع، كما لقي أربعة أشخاص حتفهم في جمهورية الدومنيكان المجاورة لهايتي.

وامتد تحذير المركز الوطني للأعاصير على ساحل المحيط الأطلنطي من جنوب فلوريدا إلى جورجيا وساوث كارولاينا، وقالت قناة "ويذر" إن تحذيرات من الإعصار صدرت لأكثر من 12 مليون شخص بالولايات المتحدة.

واكتظت الطرق في فلوريدا ونورث كارولاينا وساوث كارولاينا ونفد ما لدى محطات الوقود ومتاجر الأطعمة مع اقتراب الإعصار في وقت مبكر الخميس.