رحب وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتيلوني اليوم /الجمعة/ بعقد اتفاق بين الاتحاد الأوروبي والدول الأفريقية للحد من تدفق الهجرة من أفريقيا إلى أوروبا.
وقال جنتيلوني - حسبما ذكرت شبكة (إيه بي سي) الأمريكية - إن بلاده “سوف تثمن” عقد اتفاق مماثل للذي تم التوصل إليه بين الاتحاد الأوروبي وتركيا بشأن الحد من الهجرة في بحر إيجة.
وأضاف جنتيلوني - الذي يزور تركيا في هذه الأثناء - “نحتاج لاتفاق هجرة مماثل من أجل حل أو -على الأقل- ضبط تيارات الهجرة القادمة من إفريقيا”.
يذكر أن أكثر من مليون شخص وصلوا أوروبا العام الماضي، فيما لقى الآلاف حتفهم في تلك الرحلة الخطرة التي يقدمون عليها للفرار من الفقر والحروب.
وينطوي الاتفاق التركي-الأوروبي على إعادة المهاجرين الذين يصلون إلى اليونان من تركيا، وفي مقابل كل مهاجر تتم إعادته منذ تفعيل الاتفاق يتم نقل لاجئ سوري مقيم في تركيا إلى بلد أوروبي.