بدأت مجموعة من السياسيين والشخصيات العامة السورية،في تشكيل ائتلاف جديد، تحت اسم "الائتلاف الموحد لدعم سوريا".

ويستهدف الائتلاف،دعم الدولة والشعب السوري،في مواجهة القوى المتحالفة عليه في الداخل والخارج، وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية والتنظيمات الإرهابية وعلى رأسها "داعش".

وقال مؤسس الائتلاف ورئيسه الأول عباس علول،في حوارمع سبوتنيك الروسية،إن الائتلاف يضم عددًا من الشخصيات السورية البارزة والمؤثرة الموجودة داخل سوريا وفي عدة دول عربية، مثل مصر وسوريا والعراق ولبنان، بالإضافة إلى دول أوروبية.

وأضاف علول، أن الائتلاف الموحد لدعم سوريا هو طريق جديد، نرجو أن يكلل بالنجاح، نسعى فيه إلى لم شمل كثير من الفرقاء السياسيين، تحت شعار واحد، وهو دعم الدولة السورية ودعم الشعب السوري في مواجهة مخططات الهدم والتقسيم التي تحاك ضده. وتابع " سنعلن عن الائتلاف بكامل تشكيله، الذي سيكون مفاجأة مدوية، قبل منتصف شهر أكتوبر الأول، وكنا نتمنى إطلاقه في ذكرى حرب السادس من أكتوبر،ولكن الظروف حالت دون ذلك.