أصبح الحارس جونيور كومان نجل النجم الهولندى السابق رونالدو كومان، أساسيا فى فريقه الهولندى المير سيتى، الذى يلعب فى دورى الدرجة الثانية، وذلك بعد 6 سنوات فقط من ارتدائه القفازات.
ذكرت صحيفة "صن" الإنجليزية، أن مستوى نجل مدرب إيفرتون الإنجليزى الحالى، أجبر مدرب فريقه فى الفترة الأخيرة، على الدفع به أساسيا فى المباريات، على الرغم من بدء مسيرته مع الفريق عام 2011 فى صفوف الناشئين.
وشارك الحارس صاحب الـ21 عاما فى مباراتين مع فريقه بدورى الدرجة الثانية الهولندى، وحقق الفوز 6 / 2 و7 / 0.
كما شارك فى مباراة فريقه بكأس هولندا الشهر الماضى أمام العملاق فينورد، والتى كانت بدايته الحقيقة عقب تألقه بالرغم من خارة الفريق 4 / 1.
ويعتبر رونالدو كومان واحدا من أفضل اللاعبين الهولنديين على مر التاريخ، بعدما حصد العديد من البطولات مع برشلونة الإسبانى، وكذلك عملاقى هولندا أياكس أمستردام وآيندهوفن، ويأمل نجله أن يحذو حذوه ويقتحم تاريخ الكرة الهولندية.
يشار إلى أن نجل كومان ليس هو الحارس الجديد الوحيد، لنجم كروى سابق يلعب فى مركز مختلف فى ظاهرة نادرة الحدوث، فقد سبقه فى ذلك لوكا نجل زين الدين زيدان المدير الفنى لنادى ريال مدريد الإسبانى والذى قام والده بتصعيده من فريق الناشئين للتدريب مع الكبار تحت قيادته، خصوصاً أن أغلب الحراس يولدون حراساً مثلهم ولنا فى ذلك أمثلة عدة عالميا ومحلياً مثل (بيتر وكاسبر شمايكل)، ( إكرامى وشريف).