أظهرت بيانات من بنك هاليفاكس للرهون العقارية أن أسعار المنازل في بريطانيا ارتفعت في ثلاثة أشهر حتى سبتمبر بأبطأ وتيرة لها في أكثر من ثلاث سنوات في علامة جديدة على تباطؤ سوق الإسكان عقب تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء يونيو.

وقال هاليفاكس التابع لمجموعة لويدز المصرفية اليوم، الجمعة، إن الزيادة في الأسعار تباطأت إلى 5.8 بالمائة من 6.9 بالمائة في الأشهر الثلاثة حتى أغسطس.

وزادت الأسعار 0.1 بالمائة في سبتمبر مقارنة مع أغسطس في أول زيادة شهرية منذ يونيو.

وقال مارتن إليس، الخبير الاقتصادي المعني بسوق الإسكان، في هاليفاكس، في بيان: "التراجع في النمو السنوي لأسعار المنازل من ذروته البالغة عشرة بالمائة في مارس إلى 5.8 بالمائة بعد ستة أشهر يظل متماشيا مع توقعاتنا في نهاية 2015".