أعلن نائب وزير الدفاع الإسرائيلى "إيلى بن دهان" أن إسرائيل غير معنية بتصعيد الأوضاع فى قطاع غزة، غير أنها لن تتوانى عن إطلاق حملة هجومية على القطاع إذا اقضت الضرورة، مضيفا أنه فى الوقت الراهن فإن قوة الردع الإسرائيلية تكفى لتفادى مثل هذا التصعيد.
وكان وزير الدفاع أفيجدور ليبرمان قد أعلن أمس أن إسرائيل سترد بقوة على أى حادث إطلاق نار من قطاع غزة باتجاه أراضيها، موضحاً أنه مع ذلك إسرائيل لن تبادر للقيام بأى عملية عسكرية .
تجدر الإشارة إلى أن الجيش الإسرائيلى شن عدة غارات أول أمس على قطاع غزة، بعدما أطلقت قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه مستوطنة "سديروت" الواقعة فى جنوب إسرائيل.