أكد محمود دياب المتحدث باسم وزارة التموين والتجارة الداخلية، أن تدشين ذهب أعيرة 14 و12 و9 جاء ركود سوق الذهب نتيجة اضطراب الأسعار واستجابة لشكاوى المواطنين نظرا لأستخدام الذهب في مراسم الزواج.

واعلن دياب من خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح أون على قناة “أون تي في” الفضائية اليوم الأربعاء، أن أسعار ذهب عيار 14 يبلغ حوالي 290 جنيه للجرام مما جعل المواطنين يقبلون عليه، وتوقع أن يتم تنشيط سوق الذهب في مصر، مؤكدا أن 3500 محل وورشة ذهب في مصر يعانون من الكساد.

وأشار إلى أن وزير التموين الدكتور خالد حنفي قد تقدم بمشروع قانون بتحويل مصلحة الدمغة والموزاين إلى “هيئة اقتصادية” وجاري دراسته بمجلس الوزراء تمهيدا لعرضه على البرلمان، مؤكدا أن مشروع القانون سيؤدي إلي تنشيط سوق الذهب وجذب الاستثمارات المحلية والخارجية في مجال الذهب.

وعن استعدادات الوزارة لعيد الأضحى، أوضح محمود دياب أنه هناك اتفاقية بين الوزارة ودولة السودان لاستيراد حوالي 800 ألف رأس ماشية و40 ألف رأس خراف حية ومذبوحة سيتم طرحها في كافة منافذ المجمعات الاستهلاكية وشركة الجملة والعربيات المتنقلة، مشيرا إلي أن لحوم الماشية بيتم ذبحها بمجازر مصرية تحت أشراق طبي وبيطري وطرحها بالأسواق بسعر 60 جنيه للكيلو طازجة ومبردة.

وذكر أنه تم تحديد سعر الخراف الحية بسعر يتراوح ما بين 43 إلي 45 جنيه للكيلو، فيما لم يتم تحديد أسعار لحوم الخراف المذبوحة، مضيفا أنه تم طرح الدواجن بسعر 20 جنيه للكيلو.

وأضاف أنه تم استلام حوالي 2 طن أرز شعير من المزارعين بهدف عمل احتياطي استراتيجي كما تم تشغيل مضارب الأرز بكامل طاقتها، مشيرا إلي تصريح رئيس شعبة منتجي الأرز حول احتمالية انخفاض أسعار الأرز ووصول سعر إلي 3,5 جنيه للكيلو.

وفي سياق أخر، لفت دياب إلي أن وزارة الإنتاج الحربي ستكون مسئولة مسئولية كاملة عن طبع كروت التموين الذكية بعد أن كانت تحت أشراف ومسئولية وزارة التخطيط، مقدما الاعتذار لبعض المواطنين حول تأخير إصدار البطاقات الذكية أو تعطيلها وتوقع أن يتم حل هذه المشاكل خلال شهر ونصف.